موقع الجامعة  | الرئيسية  | التقويم الجامعي   | إتصل بنا   | English
 
     
   
 
 
 

 

بمشاركة جامعة أم درمان الإسلامية بدء أعمال الملتقى الأول للتعاون بين الجامعات السودانية والتركية بقاعة الصداقة
المصدر:الشؤون العلمية - شريف

بحضور البروفيسور حسن عباس حسن مدير الجامعة والبروفيسور عبدالمنعم محمد علي أمين الشؤون العلمية، بدأت اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم فعاليات الملتقى الأول للتعاون بين الجامعات السودانية والتركية الذى نظمته وزارة التعليم العالي تحت شعار (نحو افاق ارحب للتعاون العلمي والتقني) برعاية نائب رئيس الجمهورية الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن وإشراف وزيرة التعليم العالي البروفيسور/ سمية أبو كشوه وذلك بمشاركة السفير التركي بالخرطوم ووالى الخرطوم وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي وعدد من المهتمين والمختصين ومديري وعمداء ومنسوبي الجامعات السودانية وأجهزة الإعلام المختلفة .وتجدر الإشارة إلى أن أمانة الشؤون العلمية تشارك بمعرض يعكس الوجه المشرق لجامعة أم درمان الإسلامية، جامعة الأصالة والمعاصرة والتميز العلمي.
وأكدت البروفيسور سمية أبو كشوه وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ان الملتقى يعد خطوة هامة لدعم مسيرة التعليم في السودان ويؤكد حيوية وجدية الشراكة وتميزها في العلوم ويعزز العلاقات بين العلوم والبحث العلمي ويفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك .
وأضافت ان السودان بوابة العالم لإفريقيا وهو طريق لدعم التعاون التركي وقالت" العلاقة السودانية التركية علاقة اخوية وعلاقات دين ضاربة وراسخة في عمق التاريخ ".
وأضافت ابو كشوة ان وزارة التعليم العالي انتهجت سياسة فعالة لنقل المعرفة عن طريق هيئة التدريس والباحثين والطلاب والاشتراك في البحوث العلمية والربط الشبكي والتبادل الطلابي مما يعزز الشراكة وخلق فرص للجامعات التركية ، مشيرة الى ترجمة الاتفاقيات في مجال التعليم العالي والبحث العلمي لبرامج عمل لتنفيذها .
وقالت ان الملتقى تشارك فيه 24 جامعة تركية و30 جامعة سودانية وان التطور في تركيا خلال العقد الأخير جعلها في مصاف الدول العالمية التي استفادت منها الجامعات السودانية وطلابها مبينة ان انعقاد الملتقى حدث مهم لتوظيف الصداقة والأفكار والرؤى وفرصة لتبادل التجارب ، وأكدت استعداد الوزارة لتقوية كافة الشراكات لتطوير العلاقات الأكاديمية وتأمين ما يتم التوقيع علية وترقية العمل المشترك بين السودان وتركيا.
من جهته أكد البروفيسور ازهري عمر عبد القادر رئيس اللجنة العليا للملتقى بان الملتقى يهدف إلى توطيد علاقات التعاون العلمي والثقافي المستوحاة من التراث والقيم المشتركة بين شعبي السودان وتركيا وتعزيز التعاون في مجال العلوم والبحوث وتبادل الزيارات بين الأساتذة والطلاب والاستفادة من الفرص والمزايا المتوفرة في جامعات البلدين واستغلالها في دفع وتطوير العملية التعليمية .
وقال ان الملتقى يشارك فيه عدد من العلماء والباحثين من الجانبين بستة أوراق عمل علمية تتناول تحليلاً موضوعياً لإمكانات التعليم العالي وأوجه التعاون والتدريب والتأهيل وبرامج التبادل العلمي للطلاب وأعضاء التدريب والتطور التقني والعلمي في البلدين .
وأضاف ان فعاليات الملتقى تصاحبها معارض متعددة بمشاركة الجامعات السودانية والتركية.
إلى ذلك قال سفير دولة تركيا بالخرطوم " إننا نلتقى اليوم فى هذا الملتقى الطيب لأجل العلم والمعرفة وتعزيز العلاقات بين الجامعات وهذا يدل على الاهتمام المتعاظم بالعلاقات بين البلدين ودعمها في كل المجالات ونحن نثمن دور السودان النبيل في هذا الإتجاه.
وقال إن لتركيا علاقات طيبة مع السودان و الدول الإفريقية ، مؤكدا حرصه على تقوية العلاقات السياسية مع السودان في كل المجالات واستعداد وجاهزية السفارة لإنجاح الملتقى ودعم مخرجاته وتوصياته بالصورة المطلوبة .
وتم خلال فعاليات الملتقى تكريم الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية من قبل وزارة التعليم العالي وعدد من الشخصيات المشاركة في الملتقى وافتتح الدكتور عبد الرحمن احمد الخضر والي الخرطوم برفقة وزيرة التعليم العالي المعرض المصاحب لفعاليات الملتقى الأول للتعاون بين الجامعات السودانية والتركية.

       

 

عدد المشاهدات 1772  
 
 
 

المنح المغربية

 

توجيهات الادارة العامة للقبول وتقويم وتوثيق الشهادات بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى عن التقديم للقبول للعام 2016-2017م

 

إجتماع مجلس الاساتذة رقم(5

 

أمانة الشؤون العلمية تشارك في مؤتمر كلية الصيدلة

 

بداية التسجيل للطلاب الجدد 27سبتمبر 2015م والقدامى 30أغسطس 2015م

 

 
 

ورشة تمكين البحث العلمى الثانية

 

ورشة تمكين البحث العلمى

 

مدير الجامعة يتفقد معهد البحوث والدراسات الإستراتيجية

 

الإحتفال باليوم العالمى للإتصالات

 

 
 
 

جميع الحقوق محفوظة لمركز تقانة المعلومات والاتصالات 2015