معهد الدراسات الإستراتيجية والعلاقات الدولية


دعم متضرري الفيضانات بمنطقة الكواهلة الريف الشمالي معاهد جامعة أم درمان الإسلامية تدعم متضرري الفيضانات بمنطقة الكواهلة الريف الشمالي

في إطار التعاون المشترك بين المعاهد الثلاث: معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية ومعهد الدراسات الأسرية والاجتماعية ، ومعهد بحوث ودراسات العالم الإسلامي، وبمبادرة كريمة من معهد الدراسات الأسرية والاجتماعية، تم تسيير القافلة الثانية لدعم متضرري الفيضانات، والتي وُجهت هذه المرة إلى منطقة الكواهلة بالريف الشمالي، في يوم السبت السابع من نوفمبر 2020م، وذلك إيماناً من المعاهد الثلاث بضرورة تفعيل دور جامعة أم درمان الإسلامية في خدمة المجتمع.

وقد ضمت القافلة لفيفاً من القائمين على إدارات المعاهد على رأسهم د. أحمد بلال محمود مسجل معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية وأ.د. مها الصادق مديرة معهد الدراسات الأسرية والاجتماعية ، أ. أسامة محمد علي مسجل المعهد، ونفر كريم من مركز التقوى للقياس والإرشاد النفسي.

جدير بالذكر أن القافلة احتوت على بعض المساعدات العينية والمواد التموينية لعدد ( (55أسرة متضررة، كما أختتمت بندوة توعوية حول الأسرة وتربية الأبناء قدمتها أ.د. مها الصادق.        هذا وقد تركت القافلة أثراً طيباً على أسر ومواطني قرية الكواهلة.